منتديات دعم باك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احبتنا زوار الموقع الكرام نود اعلامكم جميعا بان المنتدى مفتوحاً للجميع لذلك فلا تبخلوا علينا بزيارتكم والتصفح ولو بالقراءة والدعاء
لا نريد ان نجبركم على التسجيل للتصفح نريدكم فقط ان استفدتم شيئاً من الموقع بان تدعو من قلبك لصاحب الموضوع والعاملين بالموقع
ودمتم بحفظ الله ورعايته
"خير الناس أنفعهم للناس"
ايميل الادارة :CONTACT@DA3MBAC.INFO
المواضيع الأخيرة
إعلان

مرحبا بكم في منتديات دعم باك

التصحر: بحث شامل حول ظاهرة التصحر 2017 Desertification

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التصحر: بحث شامل حول ظاهرة التصحر 2017 Desertification

مُساهمة من طرف Mr.Khairany في الإثنين نوفمبر 20, 2017 6:02 pm


بحث شامل حول ظاهرة التصحر

التصحر مشكلة عالمية تعانى منها العديد من البلدان في كافة أنحاء العالم، ويخلق التصحر جوًا ملائمًا لتكثيف حرائق الغابات وإثارة الرياح، مما يزيد من الضغوط الواقعة على أكثر موارد الأرض أهمية ألا وهو الماء. وحسب تقرير الصندوق العالمي للطبيعة (World Wide Fund for Nature) فقدت الأرض حوالي 30% من مواردها الطبيعية ما بين سنتيّ 1970م و1995م.
و تعد مشكلة التصحرمن المشاكل الهامة وذات الاثار السلبية لعدد كبير من دول العالم وخاصة تلك الواقعة تحت ظروف مناخية جافة او شبه جافة او حتى شبه رطبة وظهرت اهمية هذه المشكلة مؤخرا خاصة في العقدين الاخيرين وذلك للتأثير السلبي الذي خلفته على كافة الاصعدة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية .


تعريف مشكلة التصحر:

1 - ظاهرة "التصحر" هى تحول مساحات واسعة خصبة وعالية الإنتاج إلي مساحات فقيرة من الحياة النباتية والحيوانية وهذا راجع إما لتعامل الإنسان الوحشى معها أو للتغيرات المناخية.
2. انخفاض او تدهور قدرة الانتاج البيولجي مما يؤدي الى خلق اوضاع صحراوية وهو احد جوانب التدهورالشائع الذي تتعرض له النظم البيئية مما سبب انخفاض او تدمير الاماكانات البيولوجية أي الانتاج النباتي والحيواني لاغراض الاستخدام المتعدد في وقت تشتد فيه الحاجة الى زيادة الانتاج لتلبية حاجات السكان الذين يتزايدون باستمرار ويتطلعون لتحقيق التنمية السليمة
3. تدهور الانظمة في المناطق الجافة وشبه الجافة والمناطق القاحلة وشبه الرطبة نتيجة لاثار بشرية معاكسة وتشمل الارض في هذا المفهوم التربة وموارد المياه المحلية وسطح التربة والغطاء المحاصيل والنباتي.


درجات التصحر اربع هي كالاتي:

1- تصحر اولي خفيف ويحدث فيه تغير نوعي وكمي للغطاء النباتي والتربة
2- تصحر متوسط – ويحدث فيه انجراف وتعرية خفيفة للتربة وانخفاض ملحوظ في الانتاج النباتي
3- تصحر شديد-ومن نتائجه زيادة معدل الانجراف وانخفاض كبير في الانتاجية
4- تصحر شديد جدا -وتصبح فيه الاراضي جرداء وتنعدم قدراتها الانتاجية وتتحول الى كثبان رملية او حواف صخرية او اراضي مالحة.

اسباب مشكلة التصحر:

1. عوامل مناخية :

• عوامل الطقس مثل انحباس المطر -هبوب العواصف الترابية-سنوات الجفاف-تعرية
التربة بسبب جريان المياه-الانحباس الحراري-التلوث -ثقب طبقة الأوزون.
• زيادة برودة الكرة الأرضية في النصف الشمالي منها كسبب للجفاف الممتد في إقليم الساحل.
• كان ارتفاع حرارة الجو أساسا لعدة آراء بوصفه سببا لزيادة تكرار موجات الجفاف المرتبطة بالأحوال الجوية.
• أنماط شتى من الدوران الجوي الضخم في مواقع الأعاصير المضادة أو نظم
الضغط المرتفع، فهي إذا استمرت لفترات طويلة يمكن أن تؤدي إلى حالات جوية
عاصفة مثل الجفاف والفيضانات وموجات الحرارة والبرودة.

2. عوامل بشرية منها:

• الاستغلال المفرط أو غير مناسب للأراضي الذي يؤدي إلى استنزاف التربة.
• إزالة الغابات التي تعمل على تماسك تربة الأرض.
• الرعي الجائر يؤدي إلى حرمان الأراضي من حشائشها.
• أساليب الريّ الرديئة بالإضافة إلى الفقر وعدم الاستقرار السياسي أيضًا كل هذا يؤثر سلبًا على الأراضي الزراعية
• أساليب الريّ الرديئة بالإضافة إلى الفقر وعدم الاستقرار السياسي أيضًا كل هذا يؤثر سلبًا على الأراضي الزراعية.
3. يعتبر الفقر أهم أسباب التصحر حيث يؤدي لسوء استخدام الأراضي الزراعية من اجل إنتاج اكبر كمية ممكنة من المحصول


اماكن التصحر :

1. ما يعانيه الصين حاليًا؛ حيث عانى هذا العام من أشد العواصف الترابية في
تاريخه، وتتعرض أجزاء كبيرة من شمال البلاد إلى عملية التصحر حيث تهدد
العواصف الترابية بابتلاع قرية لانجباوشان

2. التصحر في أفريقيا
وإذا كان هذا هو وضع المشكلة عالميًّا، فإن القارة السمراء تأتي في مقدمة قارات العالم من حيث التأثر بالمشكلة؛ حيث إن:
32% من أراضي العالم الجافة موجودة بالقارة الأفريقية.
73% من الأراضي الجافة بأفريقيا المستخدمة لأغراض زراعية قد أصابها التآكل أو التعرية
في بعض المناطق بالقارة الأفريقية تفقد أكثر من 50 طنًّا من التربة لكل
هكتار من الأرض سنويًّا. هذا يساوي فقدان 20 بليون طن من النيتروجين، و2
بليون طن من الفوسفور، و41 بليون طن من البوتاسيوم سنويًّا.

أكثر الأراضي تأثرًا في القارة الأفريقية موجودة في سيراليون، ليبيريا،
غينيا، غانا، نيجيريا، زائير، جمهورية أفريقيا الوسطى، إثيوبيا،
وموريتانيا، النيجر، السودان، والصومال

مشكلة التصحر بالقارة الأفريقية مشكلة متداخلة ومعقدة لعل أهم عواملها
الفقر، والذي يؤدي إلى سوء استخدام الأراضي الزراعية من أجل إنتاج أكبر
كمية ممكنة من المحصول، وهو ما يؤدي إلى تدهور التربة، وبالتالي تعريتها،
والتي تمثل بداية عملية التصحر. هذا، وبالتالي يؤدي إلى هجرة أصحاب الأراضي
المتصحرة داخليًّا وعبر الحدود، وهو ما يؤدي إلى زيادة الضغط على الأراضي
الزراعية في البلاد المستقبلة، وهو ما يزيد من الضغوط الاجتماعية والسياسية
والنزاعات العسكرية، وبالتالي دخلت القارة في حلقة مفرغة لا تنتهي

3. كذلك الحال في ايران، حيث تخلى سكان قرى بحالها عنها بسبب زحف الصحراء.
ففي جوار بلدة دامافاند الصغيرة التي تبعد مسيرة ساعة بالسيارة عن العاصمة
طهران، هناك 88 قرية تحولت الى مدن اشباح.

اثار التصحر

1. التصحر يسهم بتغيير المناخ من خلال زيادة قدرة سطح الأرض على عكس الضوء
وخفض المعدل الحالي لنتح النباتات وزيادة انبعاث الغبار وزيادة ثاني اوكسيد
الكربون بالغلاف الجوي.
2. وتلاحق أخطار الأمراض والموت وسوء التغذية المزمن والعجز هذه الملايين من اللاجئين بسبب استمرار الأوضاع المعيشية غير المحتملة.
3. وتلاحق أخطار الأمراض والموت وسوء التغذية المزمن والعجز هذه الملايين من اللاجئين بسبب استمرار الأوضاع المعيشية غير المحتملة.
4. يؤثر تدهور الأرض وتصحرها في قدرة البلدان على إنتاج الأغذية، وينطوي
بالتالي على تخفيض الإمكانيات الإقليمية والعالمية لإنتاج الأغذية.
5. ايضا يؤثر تدهور الارض والتصحر الى حداث العجز الغذائي في المناطق المهددة مع ما لذلك من آثار على الاحتياطات الغذائية في العالم وتجارة
الأغذية في العالم. ونظرا لأن التصحر ينطوي على تدمير للحياة النباتيةونقصان مجموعات نباتية وحيوانية كثيرة.
6. له اثر على التنوع البيولوجي في المناطق القاحلة وشبه القاحلة مما يقلل من إنتاج الأغذية.​

اسباب اللجوء الى السياسات العلاجية:

- لاعتبارها مشكلة عالمية ذات حجم عالمي ولها اثار اقتصادية واجتماعية وبيئية عالمية كبيرة.
- لان اكثر البلدان تأثرا بالتصحر بلدان نامية بما فيها اقل البلدان نموا.
- لان مشكلة التصحر تؤثر بشكل خطير ومباشر على المناطق والسكان والمزارعين وتحتاج الى دعم كبير لتبقى، وبدون هذا الدعم سيصبح من المستحيل مواكبة متطلبات مكافحة التصحر والانشطة ذات الصلة باستصلاح الاراضي الجافة.

السياسات العلاجية لمكافحة التصحر:

1. العمل على وقف عمليات التصحر الناتجة عن تدهور الغطاء النباتي بالإضافة إلى حماية الأراضي
2. الزراعية من طر التصحر ومسبباته.
3. دراسة مسببات وتحديد ميكانيكية وشدة التصحر في الأردن من أجل وضع الحلول العلمية المدروسة
4. الكفيلة لتحقيق الغاية المنشودة
5. حماية الأراضي الزراعية من خطر التصحر وإيجاد أفضل السبل لاستغلال المياه السطحية ورفع
6. كفاءة استخدامها في تحسين خصوبة التربة ووقف تدهور الغطاء النباتي.
7. تطوير قدرة المراعي على الإنتاج عن طريق حماية النباتات الرعوية وتكثيرها من خلال وجود مشاتل[
8. تشجير الأراضي وحمايتها من التصحر
9. زيادة الوعي الشعبي للأخطار الناجمة عن الممارسات الخاطئة التي تؤدي إلى تسارع عملية التصحر وذلك عبر وسائل الإعلام
10. حماية الأحياء البرية من نبات وحيوان من أخطار الزحف الصحراوي والمحافظة على التوازن البيئي في تلك المناطق
11. المساهمة في تحسين وتطوير البيئة المحلية للبادية الأردنية وتنمية الثروة الحيوانية وتطوير المراعي فيها.
12. استغلال مواقع مكاب النفايات التي تم إغلاقها لزراعتها وتحويلها إلى متنزهات وحدائق عامة.
13. استغلال مياه محطات التنقية في جميع أنحاء المملكة من أجل عمليات التحريج ومكافحة التصحر.
14. إصدار النشرات والدراسات والأبحاث وعقد الندوات التي لها علاقة بمكافحة التصحر.
15. التعاون مع جميع المؤسسات المحلية والعربية والعالمية التي تعمل في مجال حماية البيئة .
16. تبني المشاريع المقترحة والإشراف عليها وتوفير الدعم اللازم لها.

اهداف المؤسسات القائمة للحد من التصحر:

1. منع ووقف وامتداد التصحر، واستصلاح الارض المتصحرة واستعادة انتاجيتها حيثما امكن ذلك.
احياء خصوبة الارض والمحافظة عليها في حدود الامكانيات البيئية في
المناطق الجافة وشبه الرطبة وغيرها من المناطق المعرضة للتصحر بهدف رفع
مستوى معيشة سكانها.
معنى الندرة:
هو نقص في كميات الموارد الموجودة على الكرة الارضية و تكون في المناطق بنسب معينة
انواع الندرة:
1. الندرة الغذائية :
هو النقص الملحوظ في كمية المياة الموجودة على سطح الارض التي تكون موجودة في البحار والانهار وهذا له دور في عملية التصحر واسبابها
2. الندرة المائية :
أي انعدام الامن الغذائي بمعنى انها في معدل تناقصي وهي من اهم مشاكل
الندرة الطبيعية كذلك انه من اهم اثار التصحر وانقلاب الغابات والاراضي
الزراعية الى صحراء
3. الندرة الاقتصادية:
هي النقص في موارد الانتاج وبالتاي يتأثر الاقتصاد بهذه الندرة. وكذلك
تتأثر البيئات التي تعاني من بوادر التصحر من عدم توفر الموارد الكافية
للعلاج او الوقاية فبتالي تزيد المشكلة

حالة التصحر في العالم :

- يبلغ مجموع الاراضي الجافة في العالم (6.45) مليار هكتار، اي (0.43) من مجموع الاراضي في العالم. وطبقا لبيانات المناخ تبلغ الاراضي الجافة في العالم (5.55) مليار هكتار اي (0.37) من الاراضي في العالم والفرق بين التقديرين الذي يبلغ (0.9) مليار هكتار اي (0.6) من اراضي العالم يمثل الصحاري التي تسبب في صنعها الانسان.
- تبلغ المساحة المهددة بالتصحر من مجموعي الاراضي الجافة (3.97) مليار هكتار اي (75.1) من مجموع الاراضي الجافة في العالم ما عدا الاراضي الصحراوية القاحلة بشدة.
- يتجاوز عدد البلدان المتأثرة بالتصحر مئة بلد.
- يعيش في المناطق الجافة في العالم اكثر من (15.0) بالمئة من مجموع سكان العالم.
- بلغ عدد سكان المناطق المهددة بالتصحر (78.5) مليون نسمة.
- يبلغ معدل تدهور الاراضي في المناطق القاحلة وشبه القاحلة وحدها (5.25) بالمئة مليون هكتار سنويا.
- تقدر الخسارة السنوية (26) مليون دولار.
- تبلغ الفائدة المرجوة من عمليات استصلاح الاراضي (895) مليون دولار في السنة.
- يبلغ التموين اللازم لبرنامج عالمي لوقف الاتجاه الى التصحر يستغرق (20) عاما نحو (4.5) مليار دولار في السنة او (90) مليار دولار في مجموعة، وتبلغ المساعدات المالية التي تحتاجها البلدان النامية من مجموع التمويل (2.4) مليار دولار في السنة اي (48) مليار دولار على مدى السنوات العشرين.

بعض الحلول لتجاوز ظاهرة التصحر:

1- صيانة الموارد الطبيعية من تربة وماء ، وتطوير إمكاناتهـــا ، ومجالات استخدامها ، وإدخال محاصيل جديدة أكثر ملاءمة للظروف البيئية .
2- تثبيت الكثبان الرملية والعمل على تكوين وتكثيف غطاء نباتي مناسب يحول دون تعرية أو انجراف التربة.
3- استخدام أسلوب الرعي المؤجل بحظر الرعي في بعض المناطق فترة زمنية كافية لاتاحة الفرصة لاسترداد الغطاء النباتي حيويته .
4- اللجوء إلى النظم المناسبة والمحسنة لزراعة المحاصيل التي تؤدي إلى توفير الغطاء النباتي الدائم .
5- صيانة الموارد المائية ( العيون والآبار ) وماء السيول التي تعقب الأمطار مثل إقامة السدود ، وحسن اختيار مواقع الآبار .
6- توفير مصادر أخرى للطاقة في مناطق الأرياف بدلا من قطع الأشجار واستخدامها في الوقود ، وسن القوانين التي تمنع قطع الأشجار .
7- منع تلوث المياه والبحار العذبة وغير العذبة .
8- استخدام الأقمار الصناعية في عمليات المسح الجيولوجي في الصحاري ، لمعرفة المياه الجوفية والأودية القديمة .
9- تحضير خريطة للتصحر على مستوى الدول العربية مع تبيان المساحات المتدهورة بفعل عوامل التصحرالمختلفة ( 9 ) .
10- مراقبة حركة التصحر عن طريق تدهور الأراضي بفعل الملوحة والزحف الرملي وتدني كميات المياه كماً ونوعاً .
11- مراقبة النشاط الإنساني في بيئة الأراضي الهشة في الوطن العربي.
12- زيادة تنمية الموارد المائية خاصة تغذية المياه الجوفيـــــــة .
13- متابعة حركة الرمال بواسطة معالجة صور الأقمـار الصناعية في فصول مختلفة من السنة ومتابعة تثبيت وتوسع الكثبان الرملية .
14- التوسع في زراعة الشجيرات الرعوية الملائمة.
15- الاستعمال المقنن للمياه عالية الملوحة ومراقبة ملوحة التربة وارتفاع الماء الأرضي وملوحتـــــــــــه وعمل برامج خاصة بالتنبؤ بملوحة التربة والماء .
16- سن القوانين التي تحد من التعدي على المراعي الطبيعية وتضع الحد الأدنى تدهور نباتات المراعي الطبيعية وبالتالي منع تصحر المراعي .
17- تحديد الحمولية الرعوية للمراعي بدقة. إقامة محميات رعوية وصيانتها لفترة من الزمن حتى تعود المراعي إلى حالتها الطبيعية .
18- تقسيم الأراضي الهشة الرعوية إلى مناطق وتحديدها وتسييجها وحمايتها لفترات زمنيـــــــــة وعدم السماح بالرعي فيها إلا بإذن من المسؤولين عن تنمية هذه المراعي .
19- التوسع في زراعة الشجيرات الرعوية الملائمة .
20- زراعة الأحزمة الخضراء .
avatar
Mr.Khairany
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 2573

https://www.da3mbac.info

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التصحر: بحث شامل حول ظاهرة التصحر 2017 Desertification

مُساهمة من طرف Mr.Khairany في الإثنين نوفمبر 20, 2017 6:02 pm


تعد ظاهرة التصحر من المشاكل الهامة وذات أثار سلبية لعدد كبير من دول العالم. وخاصة تلك الواقعة تحت ظروف بيئية سيئة .

وعلى الرغم من قدم ظاهرة التصحر ألا أنه في الفترة الأخيرة انتشرت إلى الحد التي أصبحت هذه المشكلة تهدد مساحات كبيرة جداً وأعداد هائلة من البشر بالجوع والتشرد .

إن الاستغلال العشوائي المفرط والغير محدود للموارد الطبيعية هو السبب المؤدي إلى هذه الظاهرة والتي لا تهدد دوله بل العالم بأسره .



تعريف التصحر :

يعرف التصحر بأنه تدهور الأرض في المناطق الجافة وشبة الجافة وشبه الرطبة الناتجة عن عوامل مختلفة منها التغيرات المناخية والنشاطات البشرية .

وقد عرف في ختام المؤتمر العالمي 1977م على أنه ( التدهور الجزئي أو الكلي للطاقة البيولوجية للتربة في منطقه ما بحيث يؤدي في نهاية الأمر إلى ظهور الشروط الصحراوية في تلك المنطقة .



حالات التصحر :

تختلف حالات التصحر ودرجة خطورتها من منطقة لأخرى تبعاً لاختلاف نوعية العلاقة بين الطبيعة من ناحية وبين الإنسان .

وهنالك أربع درجات أو فئات لحالات التصحر حسب تصنيف الأمم المتحدة للتصحر :-

أ‌- تصحر خفيف :

وهو حدوث تلف أو تدمير طفيف جداً في الغطاء النباتي والتربة ولا يؤثر على القدرة البيولوجية للبيئة .

ب- تصحر معتدل :

وهو تلف بدرجة متوسطة للغطاء النباتي وتكوين كثبان رملية صغيرة أو أخاديد صغيرة في التربة وكذلك تملح للتربة مما يقلل الإنتاج بنسبة 10-15%.



ج- تصحر شديد :

وهو انتشار الحشائش والشجيرات غير المرغوبة في المرعى على حساب الأنواع المرغوبة والمستحبة وكذلك بزيادة نشاط التعرية مما يؤثر على الغطاء النباتي وتقلل من الإنتاج بنسبة 50% .



د- تصحر شديد جداً :

وهو تكوين كثبان رملية كبيرة عارية ونشطة وتكوين العديد من الأخاديد والأودية وتملح التربة وهو الأخطر في أنواع التصحر .



أسباب التصحر :

إن سوء الاستغلال البشري للموارد الطبيعية المتجددة هو السبب الرئيسي لحدوث هذه الظاهرة الناتجة عن الانفجار السكاني وزيادتها , كما أن العوامل البيئية القاسية كتعاقب الجفاف قد ساعدت على زيادة هذه المشكلة مما يؤدي إلى عجز الأراضي على مقابلة الاحتياجات الأساسية للسكان .

إن حدوث التصحر يتأثر به الإنسان والحيوان ويمكن استعراض أسباب التصحر :-

1- العوامل الطبيعية ( المناخ ) :

مثل قلة الأمطار بصفه عامه وتكرار الجفاف والتباين في كمية الهطول السنوي للأمطار وتوزيعها وارتفاع درجة الحرارة .

2- أسباب ناتجة عن النشاط الإنساني :وهذه الأسباب تعود إلى الأتي :

زيادة عدد السكان وبالتالي زيادة الاستهلاك وكذلك التطور العمراني والاقتصادي مما دفع الإنسان إلى استغلال الموارد الطبيعية إلى الإسراف وينتج عنه الآتي :-

أ- تدهور الغطاء النباتي للمرعى :-

ويحدث التدهور بسبب الرعي الجائر وقطع الأشجار والشجيرات المرغوبة وتدمير الغابات بهدف إنتاج الأخشاب والصناعات الخشبية الأخرى .

ب- تدهور التربة الزراعية :

تتعرض التربة حول المدن إلى الزحف العمراني مما يترتب على ذلك خسارة مساحات كبيرة منها .



ج- الضغط الزراعي :

ويقصد به تكثيف الاستخدام الزراعي أو تحميل التربة بما يفوق قدرتها البيولوجية خاصة وان التوسع في الزراعة المطرية كثيراً ما يكون لأعلى حساب ارض المرعى .

وتكن النتيجة حدوث تدهور وخلل سريع في التوازن البيئي في كل من ارض المرعى وارض الزراعة معاً وإشاعة التصحر فيها .


حجم المشكلة في المملكة :-

التصحر في المملكة العربية السعودية ناشئ عن تدهور الغطاء النباتي والتعرية بفعل الرياح وزحف الكثبان الرملية ولوحظ أن أكثر من95%من أراضي المملكة متأثرة بالتصحر .

حيث تبلغ المساحة الصالحة للزراعة بشبه الجزيرة العربية 8مليون هكتار منها 2.5مايون هكتار في المملكة , أستغل نصفها في زراعة مكثفة حققت للمملكة الاكتفاء الذاتي في بعض المحاصيل أما بقية المساحة فهي عبارة عن صحاري تزحف تهدد الأراضي الزراعية وتهدد استقرار المواطنين , خاصة في الربع الخالي والدهناء والنفوذ مع معدل سنوي لزحف الصحراء يزيد عن 10أمتار مع شدة الجفاف ومحاولة إعداد الأراضي للزراعة وغياب الأمطار فان مناطق جديدة تتصحر كل عام خاصة مع وجود الانحراف الهوائي .


مكافحة التصحر :-

تتم بعدة أمور :

1- تنظيم الرعي وإدارة الرعي والتخفيف من الرعي الحائر وتنمية المرعى عن طريق :

أ- المسيجات :

وذلك لحماية المواقع المتدهورة والتخفيف من الرعي الجائر .

ب-نشر وتوزيع مياه الأمطار على أراضي المرعى بعمل العقوم الترابية الكنتورية .

ج- زراعة أراضي المرعى :

وذلك بزراعة الأراضي المتدهورة ببذور بعض النباتات الرعوية والتي تؤمن مناطق متشابهة بيئياً مع المناطق المراد زراعتها أو إنمائها .


2- تنظيم عملية الرعي على جميع أراضي المرعى :

وذلك بضبط حركة الحيوانات داخل المراعى زمانياً ومكانياً عن طريق :

أ‌- تقسيم أراضي المرعى إلى مناطق ذات دورات رعوية حيث يرعى في منطقة وتحمى منطقة أخرى .

ب‌- تنظيم حركة انطلاق الحيوانات إلى المرعى وذلك لتجنب الرعي المبكر الذي يقضي على النباتات قبل اكتمال نموها .

3- محاولة إيقاف وتثبيت الكثبان الرملية وذلك بعدة طرق منها:

أولاً الطرق الميكانيكية :

وذلك بإنشاء حواجز عمودية على اتجاه الرياح ومن هذه الطرق :

أ- الحواجز النباتية: هنالك العديد من النباتات التي لها القدرة على تثبيت الرمال , فالتشجير هو الأفضل في عملية التثبيت ,ولكن لابد من اختيار الأنواع النباتية المناسبة من حيث الطول والتفرع وقوة الجذور ومقاومة الظروف البيئية القاسية .

ب- الحواجز الصلبة :وهذه باستخدام الحواجز الساترة من الجدران أو جذوع الأشجار القوية والمتشابكة .

ثانياً الطرق الكيميائية :

مثل مشتقات النفط وتكون على شكل رذاذ يلتصق بالتربة السطحية ولكن لهذه الطريقة أخطار مثل تلوث التربة والمياه والتأثير على النباتات .

4-صيانة الموارد المائية وحمايتها :

وذلك بحسن استغلال هذه الموارد وترشيد استخدامها واستخدام الطرق الحديثة في الري .

5- تطوير القدرات البشرية :

وذلك باستخدام التكنولوجيا الحديثة وتدريب المختصين عليها . خاصة فيما يتعلق بمكافحة التصحر مثل نظام الاستشعار عن بعد والتصوير الجوي وتحديد تواجد المياه الجوفية في باطن الأرض .

6-إيجاد جمعيات ومراكز بحوث متخصصة في مجال مكافحة التصحر وتمويل المشاريع والأبحاث ذات العلاقة .

7- نشر الوعي البيئي بين المواطنين خاصة المزارعين وأصحاب المواشي والرعاة .
avatar
Mr.Khairany
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 2573

https://www.da3mbac.info

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

منتديات دعم باك


  • © phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونتك