منتديات دعم باك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احبتنا زوار الموقع الكرام نود اعلامكم جميعا بان المنتدى مفتوحاً للجميع لذلك فلا تبخلوا علينا بزيارتكم والتصفح ولو بالقراءة والدعاء
لا نريد ان نجبركم على التسجيل للتصفح نريدكم فقط ان استفدتم شيئاً من الموقع بان تدعو من قلبك لصاحب الموضوع والعاملين بالموقع
ودمتم بحفظ الله ورعايته
"خير الناس أنفعهم للناس"
ايميل الادارة :CONTACT@DA3MBAC.INFO
جديد منتديات دعم باك
نحن (شبكة دعم باك) لا ننسب أي موضوع لشبكتنا فمنتدانا يحتوي على مواضيع منقولة و مواضيع منقولة بتصرف و أيضا مواضيعنا الخاصة
سيتم وضع الكثير من المواضيع بالاقسام واعادة رفع غيرها
انتظرونا بالحصريات والمواضيع والشروحات المفيدة ان شاء الله
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
هل صليتي العصر قصة رائعة
قصة الشجرة .. مؤثرة وتربوية
قصة للعبرة : كيس من البصل
قصيدة (المطر الازرق)
حكاية الساقي عبرة جميلة
قواعد ممتعة في الرياضيات
هل هناك علاقة بين استخدام يدك اليمنى أو اليسرى ونبوغك في الرياضيات؟
هل حقا الرياضيات تشكل مصدر قلق الفتيات ؟
ماهو علم التوبولوجي Topology ؟
أدعيــــــــــة تساعد على الحفـــظ
الأحد يناير 14, 2018 9:46 pm
الأحد يناير 14, 2018 9:45 pm
الأحد يناير 14, 2018 9:42 pm
الأحد يناير 14, 2018 9:42 pm
الأحد يناير 14, 2018 9:41 pm
الأحد يناير 14, 2018 9:40 pm
الأحد يناير 14, 2018 9:37 pm
الأحد يناير 14, 2018 9:36 pm
الأحد يناير 14, 2018 9:34 pm
السبت يناير 13, 2018 7:50 pm
Mr.Khairany
Mr.Khairany
Mr.Khairany
Mr.Khairany
Mr.Khairany
Mr.Khairany
Mr.Khairany
Mr.Khairany
Mr.Khairany
Mr.Khairany
إعلان

مرحبا بكم في منتديات دعم باك

القناعة بالرزق الحلال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القناعة بالرزق الحلال

مُساهمة من طرف Mr.Khairany في الخميس نوفمبر 16, 2017 3:37 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
---
القناعة بالرزق الحلال 
 
 
والاكتفاء بالحلال يعني أن يقنع المسلم بما رزقه الله تعالى من الطرق المشروعة، فيعف نفسه به، ولا يطلب ما سواه من الحرام .



عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : «أربع إذا كن فيك فلا عليك ما فاتك من الدنيا : حفظ أمانة، وصدق حديث، وحسن خليقة وعفة في طعمة» (رواه الطبراني وإسناده حسن، راجع المنذري: الترغيب والترهيب  والهيثمي، مجمع الزوائد . وقال العلامة الألباني: وهذا سند صحيح، انظر سلسلة الأحاديث الصحيحة) .



ومعنى عفة في طعمة : أي أن يقنع المسلم ويكتفي ويعف نفسه بالحلال عن طلب الحرام .



ومن وصايا لقمان لابنه : «يا بني استغن بالكسب الحلال، فإنه ما افتقر أحد إلا أصابه ثلاث خصال : رقة في دينه، وضعف في عقله، وذهاب مروءته، وأعظم من هذا الخصال استخفاف الناس به» (الإمام الغزالي: إحياء علوم الدين ، وابن قدامة المقدسي، مختصر منهاج القاصدين) .



والعمل الصالح سبب للحياة الطيبة وهناء العيش والقناعة بالقليل .



قال تعالى : " مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً " [النحل: 97] .



جاء في تفسير المراد بالحياة الطيبة : أنها القناعة (انظر الشيخ محمد السفاريني الحنبلي، غذاء الألباب لشرح منظومة الآداب، والإمام القشيري: أبا القاسم عبد الكريم بن هوازن، الرسالة القشيرية) .



والقناعة في الجانب المالي تعني الرضا والتسليم بما رزقه الله تعالى وقسمه للإنسان ولو كان قليلاً، وتعني اليأس عما في أيدي الناس، وعدم التطلع إلى الحرام في قليل أو كثير. فإن من لم يرض بما قسمه الله تعالى له، وتطلع إلى الكثير فاته عز القناعة وتدنس لا محالة بالطمع، وجره هذا إلى مساوئ الخلاق وارتكاب المنكرات .



وإن الاكتفاء بالحلال بعد طلبه والقناعة به أحد أسباب ثلاثة هي مصدر السعادة والاستقرار في الدنيا .



عن عبد الله بن محصن رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : «من أصبح منكم آمنا في سربه، معافى في جسده، عنده قوت يومه، فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها» (أخرجه الترمذي، ابن الأثير، جامع الأصول ، انظر تخريج الأرناؤوط فيه. وقد حسنه الترمذي) .



وهي أيضًا سبب لتحقيق الفلاح في الدار الآخرة .



عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : «قد أفلح من أسلم ورزق كفافاً وقنعه الله بما آتاه» (أخرجه مسلم والترمذي، ابن الأثير، جامع الأصول) .



وعن فضالة بن عبيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : «طوبى لمن هُدِيَ للإسلام وكان عيشه كفافًا وقنع»  (أخرجه الترمذي وابن الأثير).       



ولهذا فقد كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم : «اللهم ارزق آل محمد قوتًا (متفق عليه عن أبي هريرة، محمد فؤاد عبد الباقي، اللؤلؤ والمرجان) أي كفافًا» .



وفي القناعة والرضا والعفاف غني عما في أيدي الناس، وصيانة بها عن الحرام .


عن أبي هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : «ليس الغنى عن كثرة العرض ولكن الغنى غنى النفس» (أخرجه الشيخان والترمذي) .



وقال سعد بن أبي وقاص رضى الله عنه : «يا بني إذا طلبت الغنى فاطلبه بالقناعة فإنها مال لا ينفد، وإياك والطمع فإنه فقر حاضر، وعليك باليأس مما في أيدي الناس، فإنك لا تيأس من شيء إلا أغناك الله عنه» (الشيخ محمد السفاريني، غذاء الألباب) .



وسئل بشر بن الحارث عن القناعة فقال : «لو لم يكن فيها إلا التمتع بعز الغنى لكان ذلك يجزي».. ثم قال : مروءة القناعة أشرف من مروءة البذل والعطاء (الشيخ محمد السفاريني، غذاء الألباب) .

المصدر: الكلم الطيب
avatar
Mr.Khairany
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 2725

https://www.da3mbac.info

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

منتديات دعم باك


  • © phpBB | انشئ منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة مجانية